hamzashammout
مرحبا بك
انت الأن في منتديات hamzashammout
سجلاتنا تفيد انك غير مسجل
لدينا
نرجو التكرم بي تسجيل دخول
وتصفح المنتدى


اهلا وسهلا بك عزيز العضو فيhamzashammout بيتك الثاني
 
الرئيسيةدخولالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لن تعودى للوراء
الإثنين أكتوبر 08, 2012 5:22 pm من طرف ahmedf610

» قصيدة ( حلم )
الإثنين أكتوبر 08, 2012 5:12 pm من طرف ahmedf610

» قصيدة ( يا ليتهن )
الإثنين أكتوبر 08, 2012 5:11 pm من طرف ahmedf610

» قصيدة (من أنت ؟)
الإثنين أكتوبر 08, 2012 5:09 pm من طرف ahmedf610

» رفقـًا بقلبى
الإثنين أكتوبر 08, 2012 5:01 pm من طرف ahmedf610

»  ( حبى وقلبك )
الإثنين أكتوبر 08, 2012 4:58 pm من طرف ahmedf610

» قصيدة (أسائلها)
الإثنين أكتوبر 08, 2012 4:56 pm من طرف ahmedf610

» ســـ ــــ ــــ ــــجــــ ـــــ ــــل حضــورك اليومي ببيت شعر _ نرجو التثبيت
الإثنين أكتوبر 08, 2012 4:50 pm من طرف ahmedf610

» أحبك خاوى اليدين
الإثنين أكتوبر 08, 2012 4:49 pm من طرف ahmedf610

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 482 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mowahida فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 862 مساهمة في هذا المنتدى في 238 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ الجمعة أبريل 06, 2018 6:52 pm

شاطر | 
 

 الفرزدق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزه شموط
المدير العام


عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 02/06/2009
العمر : 28
الموقع : الزرقاء جبل طارق

مُساهمةموضوع: الفرزدق   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 7:31 am

[size=24]من شعراء البصرة.

هو همام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي أبو فراس الشهير بالفرزدق . شاعر من النبلاء الأكثر في اللغة ..
له مساجلات مشهورة مع جرير والأخطل .
ولد في مدينة البصرة سنة 20 هجرية , وفي أيام الطفولة تعلم قراءة القرآن وقواعد اللغة العربية والدروس الإسلامية بالإضافة الى حفظه الكثير من الأحاديث النبوية وغيرها وبعدها بادر الى نظم الشعر .
قيل لولا شعر الفرزدق لذهب ثلثا اللغة العربية ولذهب نصف أخبار الناس , ويروى أنه كان بليغاً في اللغة العربية ..
للفرزدق إحترام خاص في قلوب قومه والناس أجمعين .
كان كريما كما كان جده وأبوه . صادق الوعد رحيما بالناس وكانت الناس تذهب إلى زيارة مرقد أبيه طالبين حوائج لهم

. كان الفرزدق شاعراً يوالي علياً وكان مغضوباً عليه من السلطة الحاكمة فكان الحكام لا يطيقونه فلما مات المغيرة بن شعبة بالكوفة وهو أميرها ذكر موته سنة 50 وقالوا 49 .
فكتب معاوية إلى زياد يعده على الكوفة والبصرة واستخلف من بعده سمرة بن جندب , وشخص إلى الكوفة فكان زياد يراقب الفرزدق فطلبه يوماً إلى مقر حكومته وحدث شجار بين الفرزدق وزياد بن أبيه في عهد معاوية سنة كما ذكر الطبري .. فاختفى الفرزدق عن الأنظار
فكان الفرزدق يقيم ستة أشهر بالبصرة خوفاً من ابن زياد , فإذا نزل زياد البصرة نزل الفرزدق في الكوفة. واذا نزل ابن زياد في الكوفة نزل الفرزدق في البصرة .
فبلغ زياد ما صنع الفرزدق فكتب إلى عامله على الكوفة عبد الرحمن بين عبيد : إنما الفرزدق فحل الوحوش راعى القفار فإذا ورد عليه الناس ذعر , ففارقهم إلى أرض أخرى , فاطلبه حتى تظفلر به فعندما علم ( الفرزدق) هرب من الكوفة إلى والي المدينة سعيد بن العاص وهو يومئذ والي المدينة من قبل معاوية مستجيراً به فأجاره . ذكره الطبري الجزء الرابع ( الطبعة القديمة) .
بقى في مكة والمدينة وبعدها ذهب الى البحرين والى اليمن .
وبعد موت زياد ابن أبيه عاد إلى مدينة البصرة وعاش فيها عيشة بسيطة بين اخوته وعشيرته حتى مات سنة 114 أو 110 هجري في البصرة عن عمر يناهز الأربعة وتسعين عاما قضاها في الورع والعبادة والجهاد في سبيل الله تعالى بعد معاناة طالت عشرين عاماً مع الظلم والطغيان بحق المسلمين .
الفرزدق من كبار رجال العرب ومن شعرائهم الأوائل .
له ديوان في الشعر العربي يضم قصائداً وشعر وقصائد ارتجالية وكلمات قصار .
أبيات منبعثة من صميم القلب .. مبسطة ومشوقة وجميلة المعني والمعروف عن هذا الديوان يحتوي على عمق تأريخي يكشف لنا زيف سياسة بني أمية مع الرعية .
ذهب الشاعر الفرزدق وهو في السبعين عاما ذهب إلى الحج وفي نفس العام توجه هشام بن عبد الملك بن مروان في 105-125 هجرية أيضاً إلى مكة المكرمة .
وهنا حدثت حادثة غريبة وعظيمة تبين سمو مقام آل بيت النبوة.
الرواية المشهورة تثقول أن هشام بن عبد الملك كلما أراد أن يصل إلى الحجر الأسود ما تمكن من شدة الإزدحام فاضطر أن يرجع إلى الوراء . فوضعوا له متكأً جانب من الكعبة الشريفة
وجعل ينظر إلى كثرة المسلمين الوافدين من أقطار العالم الإسلامي وفي هذه الأثناء شاهد هشام بن عند الملك الامام زين العابدين ( ع ) وهو يطوف حول الكعبة ويدنوا من الحجر الأسود بسهولة وقبله والناس تشق لها الطريق وهو مبتسم .
أحد مرافقي هشام سأل من هذا الذي يحترمه الناس إلى حد أن فسح الناس له عن الوصول إلى الحجر الأسود, في حين لم يتمكنالخليفة , وكان الفرزدق واقفاً إلى جانب هشام الفرزدق في الأثناء قال :أنا أعرفه وألقى قصيدة ارتجالية تأريخية بحق الإمام زين العابدين هذا مطلعها :


هذا الذي تعرف البطحاء وطئته *** والبيت يعرفه والحـلُّ والحرمُ
هذا بن خير عباد اللـه كُلُّهمُ *** هذا التقـي النقي الطاهرُ العلمُ
هذا بن فاطمةٍ انْ كنت جاهله *** بجـده انبيـاء اللـه قد ختموا
وليس قولك منْ هـذا بضائـره *** العرب تعرف من انكرت والعجمُ
كلتا يديه غيـاث عـم نفعهمـا *** يستوكفان ولا يعروهمـا عـَـدمُ
سهـل الخليقـة لاتخشى بوادره *** يزينه اثنان حِسـنُ الخلقِ والشيمُ
حـمّال اثقـال اقوام ٍ اذا امتدحوا *** حلـو الشمائـل تحـلو عنده نعمُ
ما قـال لاقـط ْ الا فـي تشهده *** لولا التشهـّد كانـت لاءه نـعمُ
عـمَّ البريـة بالاحسـان فانقشعت *** عنها الغياهب والامـلاق والعـدمُ
اذا رأتـه قريـش قـال قائلهـا *** الى مكارم هذا ينتهـي الكـرمُ
يُغضي حيـاءً ويغضي من مهابته *** فلا يكلـُّـم الا حيـن يبتسـمُ
بكفـّـه ِ خيـزرانُ ريحهـا عبـق *** من كـف اروع في عرنينه شممُ
يكـاد يمسكـه عرفـان راحتـه *** ركن الحطيم اذا مـا جاء يستلمُ
اللـه شرّفه قدمــاً وعظـّمــه *** جرى بذاك له في لوحـة القلـمُ
ايُّ الخلائق ليست فـي رقابهـمُ *** لأوّلـيـّـه هـذا اولـه نِـعـمُ
من يـشكرِ الله يـشكر اوّليــّه ذا *** فالدين من بيت هذا نالـه الامـمُ
ينمي الى ذروة الدين التي قصرت عنها الاكف وعن احراكهـا القـدمُ
من جده دان فضل الانبياء لـه *** وفضل امتـه دانـت لـه الامـمُ
مشتقة من رسول اللـه نبعتـه *** طابت مغارسه والخيـم والشـيـمُ
ينشق نور الدجى عن نور غرته *** كالشمس تنجاب عن اشراقها الظلمُ
من معشرٍ حبهم ديـنٌ وبغضهـمٌ *** كفر ٌوقربهـم منجـى ومعتصــمُ
مقـدّمٌ بعـد ذكـر اللـه ذكرهـمُ *** في كِلّ بدءٍ ومختوم بـه الكـلـمُ
إن عـدَّ اهل التقى كانـوا ائمتهم *** او قيل من خيراهل الارض قيل همُ
لا يستطيع جـوادُ بعـد جودهـم *** ولا يدانيهـم قـوم وإن كرمـوا
هم الغيوث اذا ما ازمـة ازمـت *** والأسد أسدُ الشرى والبأس محتدم
لا ينقص العسر بسطاً من اكفّهـم *** سيّان ذلك إن اثروا وان عدمـوا
يستدفـع الشـرُّ والبلـوى بحبّهـم *** ويستربُّ به والاحسـان والنعــم[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gogl.jordanforum.net
 
الفرزدق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hamzashammout :: المنتديات الأدبية :: منتدى الشعراء-
انتقل الى: